تحت رعاية رئيس الوزراء افتتاح المؤتمر الدولي السابع عشر للمكتبيين الأردنيين في جامعة جدارا



مندوباً عن رئيس الوزراء افتتح وزير الثقافة ووزير الشباب الدكتور محمد أبو رمان في جامعة جدارا ، فعاليات المؤتمر السابع عشر للمكتبيين الأردنيين الذي جاء تحت عنوان "المكتبات المتخصصة ومراكز المعلومات في الأردن ودرها في التنمية" هذا المؤتمر الذي نظم بالشراكة بين جامعة جدارا وجمعية المكتبات والمعلومات الأردنية وجاء دعماً لمدينة الثقافة الأردنية 2018 (مدينة الرمثا) وبمشاركة نخبة من الباحثين الأردنيين والعرب.

من جهته وضح الدكتور عمر جرادات رئيس المؤتمر ورئيس جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية ، بأن الجمعية كان لها إسهامات كبيرة لخدمة هذه المهنة سواء من خلال عقد المؤتمرات السنوية التي دأبت الجمعية على عقدها أو من خلال الندوات وورش العمل التدريبية التي تستهدف شريحة مهنية من المكتبات ومراكز المعلومات وإتاحة الفرصة لهم لتطوير وتنمية مهارتهم في المجالات التي يمارسونها.

وأضاف أن المؤتمر يهدف إلى توضيح أهمية المكتبات المتخصصة ودورها في التنمية وتقدم الشعوب، مؤكداً على أهمية ما تمثله المعلومات والمعرفة في الوقت الحاضر ، وتقدم جرادات بوافر الشكر لجامعة جدارا على ما قدمته من دعم مادي ومعنوي في شراكتها بهذا المؤتمر.

بدوره قال رئيس الجامعة الدكتور صالح العقيلي، إن المؤتمر يتناول نوعاً متميزاً ومهماً من أنواع المكتبات المختلفة، وهي المكتبات المتخصصة ودورها في التنمية، التي أصبحت صناعة تهتم بها المجتمعات والمنظمات والدول على حد سواء ، مؤكداً على ان جامعة جدارا كانت دوماً سباقة في احتضان كافة المؤتمرات والأفكار الريادية والإبداعية التي من شأنها تحقيق الحالة الأكاديمية والبحثية المنشودة.

وفي كلمة المشاركين العرب أكدت الباحثة الجزائرية حنان ساري على فخرها بهذه الاستضافة الأردنية للباحثين العرب في المؤتمر وعلى فتح المجال لتلاقي الإبداع العربي ، وإيجاد قنوات تبادلية لإغناء البحث العربي ودعمه من خلال الأساس المكتبي الذي يعد النواة الأولى للمعلومات والفكر.

وخلال افتتاحية المؤتمر تم تكريم معالي راعي الحفل والجهات الداعمة وتقديم جوائز نقدية ودرع التميز لأفضل الأبحاث وتضمن المؤتمر الذي ترأس لجنته التحضيرية الأستاذ الدكتور محمد الدروبي نائب رئيس الجامعة عدة جلسات تقام على مدار يومين وتناقش أوراق عمل مختلفة حول المكتبات المتخصصة ومراكز المعلومات في الأردن ودورها في التنمية المستدامة ، واستهل الافتتاحية الدكتور خالد مياس رئيس قسم اللغة العربية مقدماً للمؤتمر.











أخر الأخبار

تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٧
تشرين الثاني ١٦
تشرين الثاني ١٤
تشرين الثاني ١٤
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ٠٩
تشرين الثاني ٠٩
تشرين الثاني ٠٧
تشرين الثاني ٠٧
تشرين الثاني ٠٧
تشرين الثاني ٠٦
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الأول ٣٠
تشرين الأول ٢٨
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٣
تشرين الأول ٢٣
تشرين الأول ٢٢
تشرين الأول ٢١
تشرين الأول ١٧
تشرين الأول ١٥
تشرين الأول ١٥
تشرين الأول ١٥
تشرين الأول ١٠
تشرين الأول ٠٨
تشرين الأول ٠٨
تشرين الأول ٠٨
تشرين الأول ٠٣
تشرين الأول ٠١
أيلول ٣٠
أيلول ٢٥
أيلول ٢٤
أيلول ٢٣
أيلول ١٩
أيلول ١٧
أيلول ١٦
أيلول ١٦
أيلول ١٦
أيلول ١٠
أيلول ٠٥
أيلول ٠٤
آب ٢٨
آب ٢٨
آب ٢٧
آب ٢٧
آب ١٤
آب ١٤
آب ١٤
آب ١٣
آب ١٢
آب ١٢
آب ٠٥
تموز ٢٥
تموز ٢١
تموز ١٦
تموز ١٠
تموز ٠٩
تموز ٠٨
نيسان ٢١
كانون الأول ٠٦
تشرين الثاني ٢٨
تشرين الثاني ١٥
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢