جامعة جدارا تحتفل بالطلبة المتفوقين في الثانوية العامة لمنطقة غرب إربد



جامعة جدارا تحتفل بالطلبة المتفوقين في الثانوية العامة لمنطقة غرب إربد

برعاية عطوفة الدكتور شكري المراشدة رئيس هيئة مديري جامعة جدارا وبحضور معالي الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات رئيس الجامعة والدكتور ضرار عبابنة مدير تربية إربد الأولى والسيد بسام الهزايمة رئيس نادي زحر الرياضي وعدد من كبار المدعوين الرسميين والشعبين أقامت جامعة جدارا ومدارس الجامعة الامريكية بالتعاون مع نادي زحر الرياضي إحتفالاً كبيراً لتكريم اوائل طلبة الثانوية العامة لمنطقة غرب إربد بحضور الطلبة وأولياء أمورهم. ورحب الدكتور المراشدة بالحضور مباركاً لرئيس الجامعة تسلمه مهامه الجديدة رئيساً لجامعة جدارا للمرحلة المقبلة، متمنياً له مزيداً من التقدم وتحقيق ما تصبو إليه الجامعة في الوصول إلى غاياتها وأهدافها، كما رحب بالحضور مؤكداً أن التعليم في الوقت الراهن أصبح شعار الأمم الذي تتسابق إليه وتبذل كل الطاقات والإمكانيات لتحقيق نتائج عالمية ملموسة، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن التعليم أصبح يقوم على التخطيط الإستراتيجي المُحّكم وأصبح الطالب محور التعليم والأستاذ موجهاً أعلى للعملية التعليمية حيث باتت عملية التعليم تشاركية بين الطالب والمعلم، مشيراً إلى دور جامعة جدارا التي تأسست في منطقة الشمال لخدمة الطلبة بشكل عام وطلبة محافظات الشمال بشكل خاص في تقديم التعليم الجامعي الحديث ومراعاة مواهب الطلبة وصقل شخصياتهم وتزويدهم بالمهارات التي يحتاجونها للدخول الى سوق العمل مسلحين بكل ما يلزمهم لبناء وطن أقوى ومجتمع متماسك لتحقيق التقدم الذي تنشده القيادة الهاشمية، مبدياً إستعداد الجامعة لاحتضان الطلبة الراغبين باستكمال مسيرتهم التعليمية في رحابها وتقديم كافة التسهيلات الممكنة لهم، مباركاً للطلبة وذويهم تفوقهم داعياً الله أن يوفقهم في حياتهم الجامعية المقبلة.وشكر نادي زحر الرياضي ممثلاً برئيسه على تعاونهم لانجاح فعاليات هذا الحفل، من جانبه أثنى الدكتور عبيدات على الطلبة المتفوقين وقال: أعشق التميز والإبداع واليوم نحن أمام ثلة متميزة أخالهم بعد سنوات من أوائل الخريجين في الجامعات فهم قادة المستقبل وصنّاعه وأدوات التغيير كما وصفهم جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، مباركاً للطلبة هذا التفوق، داعياً إياهم للتوجه إلى التخصصات المطلوبة في سوق العمل حتى لا يزيدو من طوابير العاطلين عن العمل، ووجه شكره وثناءه إلى الأمهات اللاتي بذلن كل غالٍ ونفيس وكنّ من الصابرات في سبيل تقديم أمثال هؤلاء الشباب للوطن، كما وجه شكره للأباء الذي آثرو على انفسهم بكل ما اوتوا من قوة لإيصال ابنائهم الى هذه المرحلة. مؤكداً اعتزازه بدور المعلم الذي قدم العلم النافع وبذل كل جهوده لتقديم هؤلاء الطلبة المتميزين الى المجتمع، لافتاً إلى أن جامعة جدارا تعمل بجدٍ وأمانة وإخلاص للتقدم والتطور نحو العالمية من خلال الخطط الإستراتيجية للعاملين فيها من أجل الوصول إلى جسم جامعي يؤدي في النهاية للنهوض بالجامعة والارتقاء بأدائها، معرباً عن سعادته بما بناه الهاشميون في هذا الوطن بسواعدهم وبجهود كافة الأردنيين رغم كل التحديات والأوضاع الملتهبة في المنطقة ورغم عدم وجود موارد أو أي نوعٍ من أنواع الطاقة تحت الأرض. من جهته وجه الدكتور ضرار عبابنة مدير تربية إربد الأولى الطلبة إلى أهمية العلم داعياً إياهم إلى الجد والمثابرة في الحياة الجديدة والاهتمام باكتساب المهارات العلمية والعملية معتبراً إياهم أبناء اليوم وطاقة العلم مستقبلاً، شاكراً أولياء الأمور على حسن التربية وتنشأة الأبناء التنشئة الدينية والمجتمعية السليمة، مقدماً شكره لجامعة جدارا ونادي شباب زحر على هذه اللفتة الإنسانية في تكريم أبناء منطقة غرب إربد مؤكداً لما لهذه اللفتات الإنسانية دوراً كبيراً في التحفيز والإبداع. رئيس نادي زحر أشاد بدور نادي زحر الرياضي و بدعمه لأبناء المجتمع المحيط به ودوره المجتمعي في أن يكون علامة مضيئة في مسيرة العلم والمعرفة والإبداع للمساهمة في البناء والتنمية في مشهد حضاري نستشرف فيه المستقبل الذي يطمح اليه أردننا بلد العزة والفخار، والذي يعمل بجهدٍ دوؤب وعزم من أجل بناء الجيل القادم من شباب الوطن، والمساهمة في بناء النموذج الحضاري المشرق في ظل التحديات التي تمر بها المنطقة العربية .شاكراً جامعة جدارا على احتضان هذه الفعالية لما لها من بصمات واضحة في خدمة المجتمع المحلي. وأعرب الطالب حسن خالد الهزايمة والذي ألقى كلمة نيابة عن الطلبة المتفوقين عن سعادته وفخره بهذا التكريم مقدراً لجميع الذين ساهموا بإنجاح هذا الحفل البهيّ، مما كان له أطيب الأثر في نفوسهم ونفوس أهليهم. كما قدم شكره وثناءه لمعليمهم الذين أضاءوا الطريق أمامهم منذ المرحلة الإبتدائية الأولى وحتى الثانوية، كما قدم عظيم امتنانه لأولياء أمورهم على سهرهم وتعبهم معهم ومدهم بالطاقة الإيجابية والعزيمة والإصرار للوصول إلى مبتاغهم، معاهداً إياهم أن يبقوا في الطليعة لخدمة الإنسانية ليكونوا لبنة أساسية في بناء الوطن. بعد ذلك قام راعي الحفل والذي تولى عرافته الدكتور خالد مياس رئيس قسم اللغة العربية في الجامعة بتوزيع الهدايا على المتفوقين وتقديم الدروع التذكارية لمستحقيها، وفي الختام قدم طلبة مدارس الجامعة الامريكية فقرات غنائية متنوعة، كما قدم الفنان عمر الصقار باقة من الاهازيج الوطنية والشعبية تفاعل معها الحضور .







أخر الأخبار

تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ٠٤
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الأول ٣٠
تشرين الأول ٣٠
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٣
تشرين الأول ٢٢
تشرين الأول ٢٠
تشرين الأول ١٩
تشرين الأول ١٩
تشرين الأول ١٩
تشرين الأول ١٥
تشرين الأول ١٤
تشرين الأول ١٣
تشرين الأول ١٣
تشرين الأول ١٣
تشرين الأول ١٣
تشرين الأول ١٣
تشرين الأول ٠٧
تشرين الأول ٠٧
تشرين الأول ٠٧
تشرين الأول ٠٧
تشرين الأول ٠٣
تشرين الأول ٠٣
تشرين الأول ٠٣
تشرين الأول ٠٣
أيلول ٢٩
أيلول ٢٩
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ١٥
أيلول ١٥
أيلول ١١
أيلول ١٠
أيلول ٠٨
آب ٢١
آب ١٩
آب ٠٦
آب ٠٥
تموز ٣١
تموز ٣٠
تموز ٣٠
تموز ٢٩
تموز ٢٩
تموز ٢٩
تموز ٢٥
تموز ٢١
تموز ١٤
تموز ١٠
تموز ١٠
تموز ٠٢
تموز ٠٢
تموز ٠١
تموز ٠١
حزيران ١١
أيار ٢٩
أيار ٢٦
أيار ٢٠
أيار ١٥
أيار ١٤
أيار ١٤
أيار ١٢
أيار ١٢
أيار ٠٨
أيار ٠٦
أيار ٠٦
أيار ٠٥
أيار ٠٥
أيار ٠١
أيار ٠١
أيار ٠١
نيسان ٣٠
نيسان ٢٩
نيسان ٢٤
نيسان ٢٣
نيسان ١٥
نيسان ١٥
نيسان ١٥
نيسان ١٤
نيسان ١٤
نيسان ٠٨
نيسان ٠٧
نيسان ٠٣
نيسان ٠٣
نيسان ٠٣
نيسان ٠٣
نيسان ٠٣
آذار ٣١
آذار ٣٠
آذار ٣٠
آذار ٢٤
آذار ٢٤
آذار ٢٤
آذار ٢٤
آذار ٢٤
آذار ٢٣
آذار ٢٣
آذار ٢٣
آذار ٢٠
آذار ١٨
آذار ١٨
آذار ١٧
آذار ١٧
آذار ١٠
آذار ٠٩
آذار ٠٩
آذار ٠٥
شباط ٢٦
شباط ٢٣
شباط ٢٣
شباط ١٩
شباط ١٨
شباط ١٨
شباط ١٦
شباط ١٦
شباط ١١
شباط ١١
شباط ٠٦
شباط ٠٥
شباط ٠٣
شباط ٠٣
شباط ٠٣
شباط ٠٣
كانون الثاني ٣٠
كانون الثاني ٢٩
كانون الثاني ٢٧
كانون الثاني ٢٣
كانون الثاني ١٣
كانون الثاني ٠٩
كانون الثاني ٠٩
كانون الثاني ٠٩
كانون الثاني ٠٩
كانون الثاني ٠٨
كانون الثاني ٠٦
كانون الثاني ٠٥
كانون الثاني ٠٥
كانون الأول ٣١
كانون الأول ٣٠
كانون الأول ٣٠
كانون الأول ٢٩
كانون الأول ٢٩
كانون الأول ٢٩
كانون الأول ٢٩
كانون الأول ٢٦
كانون الأول ٢٦
كانون الأول ٢٣
كانون الأول ١٩
كانون الأول ١٩
كانون الأول ١٨
كانون الأول ١٨
كانون الأول ١٥
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ٠٩
كانون الأول ٠٩
كانون الأول ٠٧
كانون الأول ٠٥
كانون الأول ٠٤
كانون الأول ٠٤
كانون الأول ٠٤
تشرين الثاني ٢٥
تشرين الثاني ٢٤
تشرين الثاني ٢٤
تشرين الثاني ٢٤
تشرين الثاني ٢٠
تشرين الثاني ٢٠
تشرين الثاني ١٩
تشرين الثاني ١٩
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٧
تشرين الثاني ١٦
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ٠٧
تشرين الثاني ٠٦
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الأول ٢٨
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٣
تشرين الأول ٢٣
تشرين الأول ٢٢
تشرين الأول ٢١
تشرين الأول ١٧
تشرين الأول ١٥
تشرين الأول ١٥
تشرين الأول ١٠
تشرين الأول ٠٨
تشرين الأول ٠٨
أيلول ٣٠
أيلول ٢٥
أيلول ٢٤
أيلول ٢٣
أيلول ١٩
أيلول ١٦
أيلول ١٦
أيلول ١٦
أيلول ١٠
أيلول ٠٥
أيلول ٠٤
آب ٢٨
آب ٢٨
آب ١٤
آب ١٤
آب ١٤
آب ١٢
آب ٠٥
تموز ٢٥
تموز ١٦
تموز ٠٩
تموز ٠٨
نيسان ٢١
كانون الأول ٠٦
تشرين الثاني ٢٨
تشرين الثاني ١٥
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢